ماذاجرى متابعة

تناقلت الصحافة الوطنية يوم أمس تحقيقات وأخبار وأشرطة فيديو حول نفوق آلاف من الدجاج في مدن برشيد وآسفي والمحمدية.

وقد أعلن عن حملة لتلقيح الدجاج بدءا من ألأسبوع المقبل، كما تمت طمأنة المواطنين أن اي انتقال للعدوى إلى البشر لم يسجل لحد الساعة.

في ذات الوقت أصيبت امرأة من حي الشلالات القريب من المحمدية بأنفوانزا الخنازير، ورغم نقلها على عجل إلى إحدى المصحات الخاصة، وصرف عدة ملايين من السنتيمات من طرف أفراد عائلتها توفيت الضحية، علما أن المعلومات الصادرة عن وزارة الصحة أكدت أن هذا الفيروس موجود في المغرب ولكنه قابل للعلاج بالمضادات الحيوية.

فيروس آخر يقف على أبواب المغرب ويثير الرعب في أنفس النساء الحوامل خاصة، وهو فيروس “زيكا” الذي ينتقل بلسعات البعوض، ومصدر رعب هذا الفيروس انه حل مؤخرا بألمانيا وإسبانيا.

كل هذه الأخيار هدفها اليوم هو مطالبة وزارة الصحة بمزيد من التواصل مع المواطنين، وتوظيف وسائل الأعلام السمعي بصري لتفسير حجم الانتشار وطرق الوقاية،ولعل هذا الدور موكول لها حاليا قبل أي وقت.