مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

مدد البرلمان الفرنسي حالة الطوارئ التي تعيشها البلاد منذ نونبر الماضي حتى 26 ماي المقبل ، و ذلك بعد ان صوت نواب الجمعية الوطنية الفرنسية بالبرلمان مساء امس بالاغلبية علی قرار التمديد ” لمواجهة الخطر الإرهابي الذي بات مرتفعا أكثر من أي وقت مضى “.
و قد صوت النواب بـ212 صوتا مقابل 31 على تمديد حالة الطوارئ، التي فرضت بعد هجمات باريس في 13 من نونبر من العام الماضي. و تعتبر حالة الطوارئ هي التي تسهل للسلطات الفرنسية تنفيذ المداهمات وفرض الإقامة الجبرية، من دون العودة المسبقة إلى القضاء.