عمر محموسة ل”ماذا جرى”

خلال اللقاء التحسيسي الخاص بـ “ضبط إيقاع الفرجة بالملاعب الرياضية” ومناقشته لعنف الرياضي وعواقبه، والذي احتضنه إحدى القاعات الثقافية بوجدة، كشف وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية لوجدة عن فصول قانون 09-09 المتعلق بتتميم مجموعة القانون الجنائي والذي يهم “العنف المرتكب أثناء المباريات أو التظاهرات الرياضية أو بمناسبتها”، مؤكدا أن هذا القانون يحتوي على مجموعة من العقوبات، منها الحبسية والتي قد تصل من سنة واحدة إلى 5 سنوات، كما يمكن أن يؤدي هذا العنف إلى فرض تأدية غرامات مالية تترواح من 1.200 إلى 20.000 درهم في الحدود القصوى.
هذا وتشمل هذه العقوبات اولئك المشاركين في أعمال العنف الرياضي بالملاعب، وبموجب هذا القانون ستتمكن النيابة العامة والشرطة القضائية من أن تكون حاضرة بالملاعب الرياضية.
ولتجنب أعمال العنف بالملاعب الرياضية لوجدة كشف ممثل مديرية الامن خلال اللقاء الصحافي الذي حضره والي جهة الشرق، أن عناصر الأمن اتخذت إجراءات جديدة من ضمنها إدخال الجمهور للملعب ساعتين قبل المباراة لتسهيل تفتيش الجميع، بالاضافة إلى منع القاصرين من دخول الملعب إلى إذا روفقوا بأولياء امورهم، مشيرا إلى أنه سيتم “توقيف كل من يحمل سلاحا أبيض أو قارورات أو مفرقعات”.