عمر محموسة ل”ماذا جرى”

لم يسبق أن حدثت الواقعة الكروية التي ينتظر أن تحدث بالبرازيل منذ أن تم تنظيم قطاع كرة القدم بالعالم، بحيث سيخوض فريق محلي برازيلي لكرة القدم، مباراتين في الوقت نفسه، وفي نفس اليوم ، غير أن المبارتين سيخوضهما الفريق في مدينتين مختلفتين، بتوزيعه لاعبيه على المباراتين.
وكان من المقرر أن يخوض نادي “باهيا” البرازيلي مواجهة أمام نادي “جاليسيا” في بطولة ولاية باهيا في 27 فبراير، غير ان مسؤولي الفريق قرروا إجراء مباراة ودية أمام أورلاندو سيتي في فلوريدا في اليوم ذاته، في اللحظة التي سيكون في ذات الوقت واللحظة مرتبطا باللعب في كأس المنطقة الشمالية الشرقية.
هذا وسيشارك الفريق في المبارتين لامتلاكه أكثر من 40 لاعبا يتجاوز سنهم 18 عاما وقعوا على عقود احترافية، ولديهم المتطلبات الضرورية لخوض المباريات الرسمية.