عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر مطلعة من إقليم شفشاون أن ابن رئيس جماعة اولاد علي منصور قلب سيارة اسعاف كانت قد قدمتها وكالة تنمية اقاليم الشمال للجماعة بهدف وضعها في خدمة المواطنين.
هذا وأكد المصدر أن ابن الرئيس البالغ من العمر 20 سنة والعضو بذات الجماعة، كان يقود السيارة بسرعة جنونية وكان يحمل معه 6 أشخاص آخرين من معارفه، نجوا جميعا فيما اصيبت سيارة الاسعاف بأضرار كبيرة.
وتبرز المصادر أنه من ضمن بنود الاتفاقية الخاصة باستغلال سيارة الاسعاف هذه عدم استعمالها وتوظيفها لأغراض شخصية، وتوجيهها لخدمة المرضى فقط، وهو ما لم تحترمه الجماعة ورئيسها.