مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

ابتداءا من الدخول المدرسي المقبل سيعرف الجدول الزمني جملة من التغييرات التي اقترحتها لجنة إصلاح الزمن المدرسي، إعادة النظر في هذا الزمن المدرسي، ويمكن تلخيص هذه التغيرات في الزيادة في عدد أيام الدراسة والتقليص في ساعات التعلّم في اليوم الواحد.
و قد اقترحت اللجنة أن يكون افتتاح السنة الدراسية في اول شتنبر و اختتامها في 30 يونيو.
وتفصل بين الأسدوسين عطلة للتلاميذ من أسبوعين في منتصف السنة الدراسية، مع اقتراح عطلة أسبوع واحد بعد كل خمس أسابيع من الدراسة خلال كل أسدوس من الأسدوسين. و اعتماد أسبوع الدراسة بحساب خمسة أيّام بالنسبة للابتدائي وستة أيّام بالنسبة للإعدادي والثانوي، على أن يخصّص مساء الأربعاء للأنشطة الثقافية ومساء الجمعة للأنشطة الرياضية. مع تحديد الحد الأقصى لساعات الدراسة بالنسبة للابتدائي في 24 ساعة أسبوعيا، أي مالا يتجاوز 5 ساعات يوميا غير مسترسلة. وبالنسبة للإعدادي والثانوي حدد الحد الأقصى لساعات الدراسة في 32 ساعة أسبوعيا، أي 6 ساعات يوميا.
و ايضا جاءت اقتراحات بقرار مفاده ان تتوقف الدراسة بكل المؤسسات على الساعة الرابعة بعد الزوال، على أن تبقى مفتوحة حتى الساعة السادسة مساء لممارسة الأنشطة الثقافية أو الاستدراك والدعم. وفيما يخص زمن الحصة فقد حدد في 55 دقيقة بالنسبة للإعدادي والثانوي وترك ضبط الحجم المدرسي بالنسبة للابتدائي بحسب خصوصية كل تعلّم، على أن يتم توزيع هذا الحجم الزمني على حصص التعلّم.