شهدت ملاعب كرة القدم الأرجنتينية حادثا مروعا حينما تعرض حكم يدعى سيزار فلوريس للقتل بالرصاص من قبل أحد اللاعبين بسبب طرده خلال إحدى مباريات دوري الهواة في مقاطعة كوردوبا.

وأشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه اللاعب وطرده إثر تدخل عنيف مع لاعب منافس، وبعدها بدقائق أطلق اللاعب الرصاص ليصيب الحكم البالغ من العمر 48 عاما في الرأس والرقبة والصدر ليفارق الحياة مباشرة.

كما أصيب في الحادث لاعب يدعى والتر زاراتي برصاصة ونقل إلى المستشفى لكن حالته مستقرة، وقد فر الجاني من الملعب ولا تزال عملية البحث عنه من قبل الشرطة جارية.