جاءت دراسة قام بها العالم العربي امين دواله, في مؤتمراطباء القلب في اسيا, بتاريخ 29 ابريل من هذه السنة, ان تعدد الزوجات له خطورة صحية ونفسية بالاخص على الرجل, وقد اثبت في دراسته العلمية مع فريقه العلمي, ان تعدد الزوجات مرتبط بالاعباء المادية التي يحملها الرجل, والمتطلبات اليومية لزوجاته واولاده التي يجب عليه توفيرها, وكذلك المساواة بينهم في الماكل والمشرب والملبس والمسكن والاحتياجات الاخرى, التي تطلبها كل زوجة لنفسها واولادها.

وقد قامت هذه الدراسة بفحص 687 رجلا في الشرق الاوسط, ومتوسط اعمارهم تتراوح بين 59 و68 سنة ومتزوجون من زوجة واحدة, انهم اقل عرضة لامراض القلب والاوعية الدموية, عكس الاخرين الذين لهم عدة زوجات, فان احتمالية الاصابة لديهم بتصلب الشرايين التاجية تضاعف باربع مرات .

لذا يمكن ان يكون هذا هو السبب في ان يامر الله سبحانه وتعالى في القران الكريم, من وجوب العدل بين الزوجات في كل شئ, وكذلك الاهتمام والمساواة بين الاطفال, وهذا ما قد يصعب على الرجل تحمله وتطبيقه, لانها مسؤولية ثقيلة .

1 – فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلا تَعُولُوا .

2 – وَلَنْ تَسْتَطِيعُوا أَنْ تَعْدِلُوا بَيْنَ النِّسَاءِ وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلا تَمِيلُوا كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ وَإِنْ تُصْلِحُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا .