ستطلق الألعاب النارية الجديدة التي تحمل اسماء للتحبب كـ”سفيتلانا” و”سلافا” و”روبين” لتزيين سماء العاصمة الروسية موسكو يوم 23 فبراير بمناسبة عيد حماة الوطن في روسيا.

وقال مصدر في الدائرة العسكرية الغربية، الثلاثاء 16 فبراير، أنه سيتم أيضا في ذلك اليوم استخدام الألعاب النارية التقليدية “أسول” و” فيغا” و” فيالكا”.

ونوه المصدر بأن الألعاب النارية الجديدة ستضيء سماء موسكو في مساء اليوم المذكور بأطياف جميلة لا مثيل لها، من الأضواء الحمراء والخضراء والفسفورية، مع تناثر الشرارات المتوهجة، مضيفا أن محيط “قبة” الألعاب النارية المرئية سيزيد على 300 متر.

وسيبدأ إطلاق الألعاب النارية في الساعة 21:00 بتوقيت موسكو وبعدد 30 إطلاقة. وخلال 10 دقائق ستطلق المدافع 10 آلاف قذيفة ألعاب نارية.

وبهدف إضفاء الإثارة الصوتية سيترافق ذلك بإطلاق قذائف مدفعية خلبية من مدافع “ZIS-3 ” الأسطورية، التي استخدمت بشكل واسع خلال الحرب الوطنية العظمى(1941-1945). وسيتم نشر المدافع في 16 نقطة في مختلف مناطق موسكو.