مونية بنتوهامي ل “ماذا جری”

قام ثمانية مغاربة بمحاولة إحراق العلم المغربي في ساحة إسبانيا بقلب مدينة مليلية المحتلة، بعد ان ظلوا لمدة تزيد عن عشرة أيام معتصمين أمام المركز المؤقت لإيواء المهاجرين بالمدينة، و جاءت تلك المحاولة بغرض ان ترفض الشرطة المغربية إدخالهم للبلاد في حال قررت إسبانيا طردهم من مليليلة.
و ذكرت صحيفة “إيل فارو” المحلية ان محاولتهم الاحراق باءت بالفشل بسبب هبوب الرياح، في حين مزق العلم، و أوضحت ان هؤلاء المغاربة لم يتمكن اي احد منهم من الحصول على الحماية الدولية بعدما ادعوا أنهم تعرضوا للاضطهاد في المغرب بسبب ميولهم الجنسية ومعتقداتهم الدينية.
و أرفقت الصحيفة الخبر بتصريح احد المعتصمين قائلا إنه يخوض إضرابا عن الطعام، و يفضل الموت في مليلية على أن يبعد إلى المغرب.