عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عاشت العناصر الامنية وعناصر الوقاية المدنية بدرب عمر بمدينة الدار البيضاء حادثا بشبه الحادث الذي اهتزت له مراكش يوم الاحد، حين حاول مراد الانتحار إن لم تحضر خديجة، غير أن شاب الدار البيضاء لم ترجح مصادر مقربة منه أن يكون الحب هو من أرغمه على الانتحار ، بقدر ما هي مشاكله النفسية.
وكان الشاب البالغ من العمر 34 سنة، قد حاول الانتحار من شرفة شقته بالطابق الرابع بأحد عمارات درب عمر، بعد أن رشق رجال الامن والوقاية بقنينة غاز سقطت على إحدى الشاحنات.
وحاولت عناصر الامن اقناع الشاب بالعدول عن فكرة الانتحار غير أنه رفض ذلك، ما اضطر رجال الشرطة إلى اقتحام شقته واعتقاله في اللحظة التي حاول فيها رشق رجال الامن بقنينة غاز ثانية.