أرسل الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، اعتذارا رسميا للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وذلك بعد وضع اسم المدرب الفرنسي هيرفي رونار، مُدربا رسميا للمنتخب الوطني المغربي الأول، على الموقع الرسمي للجهاز المُشرف على كرة القدم العالمية.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، قد وضع اسم المدرب الفرنسي رونار كمدرب للمنتخب الوطني المغربي الأول على موقعه في شبكة الانترنت.

وكشفت مصادر خاصة ل”البطولة”، أن الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، قد وجه اعتذاره الرسمي من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وقام المسؤولون في “الفيفا” بتصحيح الأمور وحذف اسم رونار من الموقع الرسمي، في انتظار التعيين الرسمي لمدرب جديد لأسود الأطلس.

وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، برئاسة فوزي لقجع، قد انفصلت بالتراضي عن الناخب الوطني الأسبق بادو الزاكي، في انتظار التعاقد مع مُدرب جديد في الأسبوع الحالي.

ويُعتبر هيرفي رونار، أفضل مدرب في القارة السمراء في الفترة الماضية، المرشح الأقرب لتدريب المنتخب الوطني الأول.

يُذكر أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد قامت بنهج استراتيجية جديدة للمنتخبات، وهو ما استدعى الانفصال عن بادو الزاكي، وذلك في إطار التغييرات الجذرية التي ستقوم بها الجامعة.