مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

دعا الكاتب الأول للإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية ادريس لشكر الجمعيات والأحزاب والهيئات التي تناضل حقيقة من أجل حقوق المرأة إلى تأسيس جبهة شعبية للدفاع عن المناصفة ومكافحة كل أشكال التمييز.
و في يوم دراسي حول “القانون التنظيمي للمناصفة و مكافحة كل أشكال التمييز” اليوم الإثنين قال لشكر إن النص القانوني الذي جاءت به الحكومة لا يستجيب إلى المقررات التي جاء بها دستور 2011.
و أضاف لشكر أن الجميع يتحدث عن المناصفة ومكافحة كل أشكال التمييز، لكن عند محاولة تحويل المكتوب إلى تطبيق تبدأ المعارضات من جانب، حتى من طرف من يحسبون على المدافعين على حقوق المرأة.
لشكر أوضح أيضا أن حزبه سينظم جلسة عمل مع الأمناء العاميين و رؤساء الفرق للأحزاب السياسية المعروفة بدعمها لحقوق المرأة.
و أضاف لشكر أنه سيطلب منهم تحديد موقفهم في عدد من التعديلات التي يجب ادخالها على مشروع القانون التنظيمي لهيأة المناصفة ومكافحة كل أشكال التمييز.