مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

دخل رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق ايهود اولمرت اليوم الاثنين سجن الرملة لقضاء عقوبة 19 شهرا لإدانته بالفساد،، بعد ادانته بتلقي رشاوى عندما كان رئيساً لبلدية القدس بين 1993 و2003.
و أصبح إيهود أول رئيس للوزراء يودع بالسجن ، وقد أضيف شهر إلى هذه العقوبة الأسبوع الماضي بتهمة عرقلة القضاء.

ووصل أولمرت إلى السجن محاطا بحراس من الأمن الداخلي عينوا لمواكبته بصفته رئيسا سابقا للوزراء، إلا أنه دخل وحده إلى السجن حيث ستصبح حمايته من مسؤولية سلطات السجن.
وقبل توجهه الى السجن، نشر أولمرت صباح الاثنين تسجيل فيديو بدا فيه محبطا. وقال «أتقبل بقلب مثقل إدانتي فلا أحد فوق القانون».
وأضاف «أنفي كل الاتهامات الموجهة إلي بالفساد».
ومضى يقول «خلال مسيرتي الطويلة ارتكبت أنا أيضا أخطاء، ولو أنها لا تكن برأيي ذات طبيعة جنائية. إنني أدفع ثمنا باهظا لبعضها، ربما يكون باهظا أكثر مما ينبغي».