يعتزم أصحاب مزارع إنتاج البيض في كندا استخدام أقفاص تتوفر فيها ظروف أكثر راحة للدجاج من تلك التقليدية، خلال السنوات العشرين المقبلة مع تنامي ضغوط العملاء والمطاعم وشركات الغذاء.

وتأتي الخطة التي أعلنتها مجموعة مزارعي إنتاج البيض في كندا، وهي مجموعة تشرف تقريبا على إدارة جميع إنتاج البيض في البلاد بعد أن أعلنت شركة “مكدونالدز” وغيرها أنها لن تشتري سوى بيض مصدره دجاج يعيش في أقفاص مفتوحة.

وتهدف الخطة إلى تحويل نصف مزارع إنتاج البيض في البلاد إلى الطريقة الأخرى، على مدى ثماني سنوات.

وسيتم استبدال 85 بالمئة من الأقفاص في المزارع خلال 15 عاما على أن يكتمل المشروع بحلول 2036.

وقال روجر بيليسرو، وهو صاحب مزرعة دجاج في أونتاريو:” لم نفعل ذلك بسبب ما أعلنته الشركات، لكننا نضع في اعتبارنا دائما توفير أفضل الظروف لدواجننا”.

وأضاف بيليسرو أن تطبيق الخطة على مدى 20 عاما هدفه حماية المزارعين من المصاعب المالية بسبب ارتفاع تكلفة الأنظمة غير التقليدية.

يشار هنا إلى أنّ كندا تنتج نحو 90 بالمئة من البيض في أقفاص مغلقة، اصطلح على تسميتها بأقفاص البطاريات، وهي أكبر قليلا، ويتسع كل منها لعدد كبير من الطيور.