عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد الحادث الذي اهتزت له مدينة أرفود حين اعتدى قبل اسبوعين رجل مخمور بسلاح أبيض على شابة تدعى “نورا” مخلفا جروحا غائرة بمختلف مناطق جسمها، سحبت سلطات المدينة رخصة الكحول وبيعها من الفندق الذي حدثت فيه الجريمة.
وكانت كاميرا المراقبة الخاصة بالفندق قد سجلت حادث الاعتداء والذي يظهر الهمجية الكبيرة وبشاعة الاعتداء بعد أن اقتحم المخمور حاملا سيفه باب الفندق وانهال على الضحية بالضرب.
وقد استنفر الحادث مختلف الأجهزة الأمنية بالمنطقة ومعها السلطات المحلية التي قررت سحب الرخصة من الفندق وفندق آخر بالمدينة بشكل نهائي.