نجح باحثون في مجال المخ والأعصاب بالولايات المتحدة بالتحكم عن بعد بحيوانات تجارب من بينها فئران، وذلك في أول مشروع بعد إطلاق مبادرة “برين”.

وتهدف مبادرة “برين”، التي أعلنها الرئيس الأميركي أوباما عام 2013، إلى النهوض بعلوم المخ والأعصاب وابتكار علاجات جديدة للأمراض العصبية.

وحسب الدراسة، يسير فأر التجارب أو يتوقف عن السير، أو لا يكترث بوجود سلة من الطعام، ثم يعود مسرعا مرة أخرى لالتهامه، وفقا لأوامر العلماء.

وتوضح الدراسة طرق التأثير على دوائر مخ فئران التجارب بدقة متناهية، تصل إلى حد إيقاف المحركات السلوكية أو تشغيلها.

والتحكم في فئران التجارب عن بعد ليس الغرض منه خلق جحافل من القوارض الآلية، حسب مدير المعاهد القومية للصحة التي تمول هذه الدراسة.

بل إن علوم المخ والأعصاب تأمل في إتقان أسلوب لرصد الدوائر الكهربية للمخ، المسؤولة عن جميع مراكز السلوك مع السيطرة على هذه المراكز، من خلال تشغيل أو إيقاف الخلايا العصبية.