عمر محموسة ل”ماذا جرى”

خرج رئيس حزب التجمع من أجل الثقافة والديموقراطية الجزائري بدعوة جديدة موجهة لحكام بلاده من أجل فتح الحدود مع المغرب، بعد أن عبر عن رفضه التام للدستور الجديد الذي سنته الجزائر.
رئيس الحزب “محسن عباس” دعا في تجمع شعبي نشطه بالجزائر العاصمة بمناسبة الذكرى ال27 لتأسيس الحزب، إلى ضرورة فتح الحدود لتقوية كفاءات الشعب الجزائري، مؤكدا أن المستفيدين من وضعية هذه العزلة هم يعارض هذا المشروع بين البلدين.
هذا وسبق لرئيس الحزب ذاته أن دعا خلال شهر يناير الماضي من المغرب إلى فتح الحدود بعد حضوره أشغال مؤتمر حزب الأصالة والمعاصرة.