ماذا جرى،

 

ظهرت على الفيسبوك صفحة تحمل الشعار الوطني للمملكة مرفوقا ببلاغ يحمل الطابع الرسمي مفاده أن تعليمات ملكية سامية أمرت بإحداث هذه الصفحة من أجل فضح كل الخروقات و التجاوزات التي يلاحظها المواطنون.

و إذا كانت هذه الصفحة قد تولدت فعلا وفقأ لتوجيهات ملكية عليا فهذا معناه أن الإرادة الملكية قررت أن تشرك المواطنين في كشف كل التلاعبات و التجاوزات و الخروقات التي تتأتى بسبب الفساد أو سوء التدبير.

و لعل الخروقات و الفضائح الذي سيكشف عنها المواطنون على متن هذه الصفحة ستكون موضوع تحقيق جدي، مما يعني أن الإرادة الملكية أصبحت تضيف على أولئك المتلاعبين بسمعة الوطن و مستقبله.

و كان جلالة الملك قد أطاح بعدة رؤوس بسبب الإهمال و سوء التدبير.