علم لدى السلطات المحلية بإقليم أزيلال، أن عناصر الدرك الملكي ببني ملال تمكنت ، الخميس ، من توقيف شخصين أقدما خلال شهر يناير الماضي على السطو على وكالة بنكية لبريد المغرب بتيموليلت، التابعة للنفوذ الترابي لإقليم أزيلال، والاستيلاء على 330 ألف درهم. وأوضح المصدر ذاته أنه تم توقيف المشتبه بهما على مستوى مدينة قلعة السراغنة، فيما لا يزال البحث جاريا عن عنصر ثالث متورط في نفس العملية.

وأضاف أن التحريات التي قامت بها عناصر الدرك الملكي أسفرت عن توقيف العنصر الرئيسي في عملية السطو وهو من ذوي السوابق العدلية في مجال السرقات الموصوفة وكان يتخذ من محور الفقيه بن صالح وقلعة السراغنة هدفا لعملياته الإجرامية، مشيرا إلى أن عملية التوقيف أسفرت أيضا عن حجز مبالغ مالية وهواتف نقالة.

وسجل المصدر ذاته أنه تمت إحالة الموقوفين، السبت، على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف ببني ملال من أجل تهمة السرقة الموصوفة وتكوين عصابة إجرامية.