عمر محموسة ل”ماذا جرى”

لابد وأن من مخلفات الجفاف الذي يعيشه المغرب خلال هذه الأشهر اندلاع الحرائق، التي غالبا ما نسمع أنها تشب في الغابات بفصل الصيف نظرا لارتفاع الحرارة، غير أن فصل الشتاء قليلة هي حالات الحرائق، وهو ما لم يفهمه المواطنون القريبة مساكنهم من غابة بني سيدال باقليم الناظور، بعدما أكدت لهم أزمة أحول الطقس بالمغرب وجفاف الارض امتدت لأشجار الغابة فاشتعلت لأسباب مجهولة أمس السبت.
وكشفت مصادر مطلعة قريبة المسكن من الغابة أن النيران أتت على هكتارات من الغابة في اللحظة التي علمت فيها عناصر الوقاية المدنية باندلاع الحريق لتسارع إلى إنقاذ ما يمكن انقاذه قبل أن تمتد النيران لكامل الغابة.
هذا وتمكنت عناصر الاطفاء من السيطرة على النيران حال وصولهم إلى مكان اشتعالها، في حين فتحت عناصر الدرك تحقيقا في هذا الحادث لمعرفة أسباب نشوب النيران بالغابة.