أثبت علماء من جامعة ساسكس البريطانية من خلال دراستهم أن الخيل تستطيع تمييز تعابير وجه الإنسان حيث تتأثر هذه الحيوانات خاصة بالوجوه العابسة والباشّة.

وقد استخدم العلماء 28 فرسا أبرزوها في عشرات من الصور الفوتوغرافية. في البداية عرض الباحثون صورا لوجوه رجال غضبين ونظر هذه الحيوانات إليها بعينها اليسرى في معظم الحالات، الأمر الذي يعني شعوراً سلبياً لدى الخيل، كما ازداد خفقان قلبها وازدادت حركاتها، مما يدل عادة على وقوع الخيل في حالة إجهاد. ويعتقد العلماء أن هذه الحيوانات باتت ترى الوجوه الغاضبة وهي تعلمت تمييزها عن غيرها. وتتأثر الخيل خاصة بالانفعالات السلبية لدى الإنسان بالذات أكثر من غيره. ويعود ذلك إلى ضرورة تمييز الخطر في الوسط الذي تعيش فيه الخيل، وهذا يتحول تدريجيا إلى نوع من منظومة إنذار. وبرأي الباحثين أنه تنشأ لدى الخيل قدرات وراثية تعينها على تمييز تعابير وجوه البشر. وتتذكر الخيل هذه التعابير مدى حياتها وتنجح في فهمها بعض خصائص تصرف الإنسان.

المصدر: vladline.ru