وجد الجمهور المتابع شبيهاً لبوتين في فيلم “فتاة من الدنمارك” للمخرج توم هوبر هو الممثل البلجيكي ماتياس شونارتس.

وسينافس هذا الممثل البلجيكي، على ما يبدو، ليوناردو دي كابريو في تمثيل دور الزعيم الروسي منافسة شديدة.

وقد أشار كثير من المشاهدين الروس بعد العرض الأول لفيلم “فتاة من الدنمارك” الذي صوره توم هوبر في هوليوود إلى أن ماتياس شونارتس الذي مثل دورا مساعدا يتميز بتشابه مدهش مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وإضافة إلى ذلك التشابه في المظهر مع الزعيم الروسي عندما كان أصغر سنا، يتصف الممثل البلجيكي بنفس حركات عضلات الوجه.

ويعتقد معظم مستخدمي الإنترنت أن شونارتس بإمكانه أن ينافس بشكل لائق ليوناردو دي كابريو الذي رشِّح لتمثيل دور البطولة في فيلم حول بوتين. وفي نفس الوقت يشك المختصون في مجال السينما في أن يقدر ممثل لم يكرم بأي جائزة رفيعة على تمثيل دور الرئيس الروسي، هذا علما أن المشاركة في تصوير هذا الفيلم تتطلب اختيار ممثلين من الدرجة الأولى.

المصدر: موقع vistanews.ru