أعلن علماء في ولاية كاليفورنيا الأمريكية عن تطبيق جديد يوم الجمعة يستخدم التكنولوجيا المدمجة في الهواتف الذكية لجمع البيانات الفعلية في الوقت الحقيقي حول الزلازل.
ويستخدم التطبيق “ماي شيك” أجهزة استشعار الحركة في الهاتف المحمول لإدراك الاهتزاز الناجم عن زلزال وقت حدوثه، ويرسل بيانات مجهولة الهوية حول موقعه إلى نظام مركزي للتحليل.
وناشد ريتشارد ألين، مدير مختبر بيركلي لزلازل التابع لجامعة كاليفورنيا، والذي قام بتطوير التطبيق بالتعاون مع مركز ابتكار بوادي السيليكون التابع لشركة دويتشه تليكوم الألمانية للاتصالات، مستخدمي الهواتف الذكية بتحميل التطبيق قائلا: “نحن بحاجة لمساعدتكم.
“وقال ألين “نريد استخدام أجهزة الاستشعار في الهاتف الخاص بك لتسجيل آثار زلزال حتى نتمكن من فهمها.. بمساعدتكم، سنقوم بتغيير الطريقة التي نتعامل بها مع علم الزلازل.
“وأضاف ألين أنه في حين أن الولايات المتحدة وغيرها من المناطق المعرضة للزلازل لديها شبكات للكشف الزلزالي، فإن الكثير من الدول ليس لديها هذه الشبكات، ولكن حتى هذه الأماكن فيها الملايين من الهواتف الذكية، التي يمكن أن تكون شبكة جاهزة للكشف عن الزلازل. – See more at: http://www.al-jazirahonline.com/news/2016/20160213/74645#sthash.Xn6R5bRX.dpuf