ماذا جرى، خاص

 

رد عبد الإله بنكيران على قرار النقابات المركزية بخوض إضراب عام بقوله إن الحكومة لن تتراجع عن مشروعها المتعلق بإصلاح التقأعد.

و اعترف رئيس الحكومة أن هذا المشروع ينطوي على قرارات  مؤلمة فعلا، لكنها ضرورية و لا حميد عنها، و أنه حاول ان يعوض على هذا الإصلاح المؤلم بقرارات ذات بعد اجتماعي، و منها تعميم التغطية الصحية و تعميم التقاعد على العديد من الفئات المحرومة.

أما بخصوص قرار النقابات بتنفيذ إضراب عام يوم 24 فبراير، فقد رد عليها بنكيران قائلا: “لو كان الاضراب سيحل المشكل، لقمت انا نفسي بخوض الاضراب”.