ذکر مسؤول عسكري في الكاميرون إن القوات الكاميرونية قتلت 27 مسلحا على الأقل من مقاتلي جماعة “بوكو حرام”، في عملية بمنطقة غوشي الحدودية مع نيجيريا.

وأفاد الجنرال جاكوب كودجي إن جنديا واحدا قتل، فيما أصيب 7 آخرون، بعد شن الجيش هجوما في وقت مبكر من يوم الخميس 11 فبراير، بالقرب من أشيغاشيا.

وأشار كودجي إلى أن هجوم الجيش الكاميروني جاء ردا على تنفيذ الجماعة النيجيرية هجمات في الكاميرون هذا الأسبوع.

إلى ذلك، أطلق الجيش النيجيري سراح 267 معتقلا، بعدما تأكد من عدم انتمائهم لجماعة “بوكو حرام”، بينهم 72 قاصرا.

وقد أعلن الميجور جنرال، هارونا عمر، إحالة 8 آخرين من المشتبه بهم إلى الشرطة لإجراء مزيد من التحقيقات.

وقال عمر، خلال الاحتفال الذي أقيم في ثكنة عسكرية بمدينة مايدوغوري شمال شرق البلاد، الجمعة، إن التحقيقات توصلت إلى أن المفرج عنهم ليس لهم أية علاقة بالإرهاب.

ومن بين المفرج عنهم 4 مواطنين من الكاميرون والنيجر، بحسب ما نقلته وكالة “أسوشيتيد برس”.

بينما أعلنت إحدى السيدات اللاتي أفرج عنهن، إنها اعتقلت لمدة 6 أشهر للاشتباه في كونها صديقة أحد مقاتلي “بوكو حرام”

وفيما لم تعلن السلطات عن عدد الأفراد الذين لا يزالون رهن الاحتجاز، حمّلت منظمة العفو الدولية الجيش النيجيري المسؤولية عن مقتل 8000 معتقلا منذ العام 2011، بعضهم أطلق عليه الرصاص بصورة مباشرة، والبعض الآخر قتل تحت التعذيب والتجويع.