عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أوردت مصادر مطلعة من مدينة طنجة أن شاحنة كبيرة أفزعت عددا من المواطنين والمسافرين بقرب محطة المدينة، حين صدمت شابة بشكل مروع أنهت حياتها في الحين.
هذا وقد فارقت الهالكة الحياة عن سن 23 سنة قبل وصولها إلى مستشفى طنجة، وهو ما خلف حزنا كبيرا وسط عائلتها ومعارفها والطلبة الذين فقدوا زميلة لهم بحيث تدرس بجامعة عبد المالك السعدي.
هذا وتعود أسباب الحادث إلى السرعة المفرطة التي كان صاحب الشاحنة يقود بها، حيث كانت الفتاة تحاول عبور الشارع قبل أن تفاجأ بسرعة الشاحنة القادمة نحوها فوقفت تنتظر قدر نهاية حياته.