عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قالت مصادر إعلامية محلية ان بائعا متجولا عمد اليوم إلى صب البنزين على جسده وإشعال النار داخل المحكمة الابتدائية لمدينة أكادير، وذلك احتجاجا على نزع العربة التي يشتغل بها منه.
البائع الذي يبلغ من العمر 38 سنة دخل إلى مكتب وكيل الملك بذات المحكمة وجسمه مشتعل مما ادى إلى انتقال النيران من جسمه إلى وثائق قيل أنها “مهمة” كانت متواجدة بمكتب الوكيل.
هذا واصيب البائع بجروح خطيرة من الدرجة الثانية، فيما ظل جسمه يحترق والنيران تنتقل بين الوثائق قبل أن تحل عناصر الاطفاء والوقاية المدنية بالمحكمة لتسيطر على الحريق.