مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

 

حكمت اامحكمة في ألميريا الإسبانية على مغربي و موريتاني بالسجن ثمان سنوات مع أداء غرامة 12 ألف أورو لفائدة عائلة الضحية الذي عرضاه للضرب المبرح إلى أن فارق الحياة .
و تعود تفاصيل هذه الواقعة إلى 28 ماي من عام 2013، حيث أقدم المتهمان على تعنيف مواطن يحمل الجنسية المغربية، وذلك بعد نشوب صراع حول تقاسم أرباح الأموال المحصل عليها خلال العمل حسب ما نقلت يومية “Diario De Almaria” . و فارق الحياة بعد شهر على حادثة التعنيف في المستشفى الذي كان يتلقى فيه العلاج لأن الإصابات التي تعرض لها جراء التعنيف بواسطة الحجر و السلسلة كانت خطيرة جدا.