ماذاجرى خاص،

ذكرت مصادر إعلامية أن تسرع رضا الشامي في الكشف عن تعيينه سفيرا في الاتحاد الأوروبي عبر صفحته قد تسبب في سحبه من لائحة السفراء،في حين أعلنت مصادر أخرى أن العديد من الأسماء المقترحة قد تم سحبها من اللائحة لسبب أو لآخر، ومنها الشاب الصغير السن السكوري الذي يبدو أنه اقترح من طرف حزبه، وعبد الرحيم عثمون صاحب المشاريع السياحية في باريس وفنادق الثلاثة نجوم المعروفة في العاصمة الفرنسية وغيرها.

وذكرت مصادر موثوقة أن إعفاء إدريس بنهيمة لم يكن بسبب فضيحة الكلب البيتبولي الذي تم إدخاله إلى الطائرة في رحلة طويلة، ولكن بسبب مشاكل كثيرة في تدبير مؤسسة الخطوط الملكية، نفس المصادر أكدت إعفاء مسؤولين كبار من المسؤولية في الشركة بسبب فضيحة كلب زوجة رئيس البنك .

وبخصوص إعفاء توفيق الشرقاوي فقد ذكرت مصادر من داخل المحافظة العقارية أن سوء تدبير بناء عدة عمارات شاهقة في حي الرياض يبلغ علو كل واحدة منها 14 طابق هو الذي تسبب في إعفاءه، فالملايير التي صرفت على مشاريع ثقيلة وتأخر بناؤها كثيرا غير ذات جدوى، خاصة ان إدارة المحافظة كانت حتى وقت قريب راضية بعمارة صغيرة في شارع مولاي يوسف وسط العاصمة.

وقد خلف الشرقاوي بالمحافظة التجموعيت الذي تم إعفاؤه من منصب نائب المدير العام للقرض الفلاحي قبل أربة أشهر دون تحديد وجهته، وقد كان يمني النفس بمنصب ذي حظوة كبيرة إلى أن اعلن عن اسمه خلفا للشرقاوي.