ماذاجرى رياضة،

علم موقع “ماذاجرى” أن المفاوضات بين الجامعة الملكية لكرة القدم والمدرب الفرنسي هنري رونار وصلت إلى أشواطها النهائية، وتم الحسم في شروط العقد والتعويضات والأهداف المحددة، ولم يبق مطروحا سوى التحاق المدرب الفرنسي لتقديمه في حفل خاص يحضره رجال الصحافة والفاعلين في المجال.

وقد أشارت جريدة “ليكيب” الفرنسية يوم أمس انه تم اختيار المدرب الفرنسي رونار رسميا، وهو نفسه المنبر الرياضي الذي انفرد بالخبر سابقا، في وقت لم يتم فيه إعفاء بادو الزاكي إلا يوم أمس.

ويبلغ هنري رونار 47 سنة من عمره،وقد تمت إقالته في شهر نونبر الماضي من تدريب فريق ليل الفرنسي،لكن رغم إخفاقه مع الفريق الفرنسي فيحسب له أنه يعرف جيدا الفرق الإفريقية واحتك بها كثيرا.

ويسجل لصالح رونار أنه فاز مع الكوت ديفوار بكأس إفريقيا سنة 2015  وكان سابقا قد تمكن من نيل نفس الكأس مع زامبيا سنة 2012

وعلم موقعنا أن الهدف الرئيسي الذي وضع للناخب الجديد هوتدريب الفريق الأول والثاني، وتأهيل المنتخب المغربي ليعود إلى أمجاده الكروية من خلال اختيار اللاعبين المناسبين، والسهر على اختيار المدربين البدنيين المناسبين إضافة إلى الرفع من معنويات اللاعبين وضمان الانسجام داخل الفريق، في إطار السعي نحو التأهل إلى نهائيات 2017 بإفريقيا.

وسيواجه المنتخب قريبا في شهر مارس منتخب الرأس الأخضر ليتمكن من قطع مرحلة هامة للفوز.