عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر إعلامية أن المجلس الحكومي الذي سينعقد صباح غد الخميس، سيناقش ملف الأساتذة المتدربين خاصة بعد مرور خمسة اشهر دون أن يعود هؤلاء الأساتذة إلى مقاعد الدراسة واستكمال التكوين، احتجاجا على المرسومين الوزاريين.
وأكد المصدر أن الحكومة ستتجه في نقاشها صباح الغد برئاسة بنكيران في منحى إلغاء نتائج المباراة التي أسفرت عنها الاختبارات الكتابية والشفوية لولوج هؤلاء الأساتذة المحتجين، دون الاعلان عن سنة بيضاء، كما يتم الاعلان عن مباراة جديدة مطلع السنة القادمة، إذا لم تتوصل الحكومة لحل معهم.
وكان وزير التربية الوطنية والتكوين المهني رشيد بلمختار قد أكد أن الحكومة ستتخذ قرارها المناسب في الوقت المناسب وأن كل السيناريوهات ممكنة.