مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أعلنت القطاعات النقابية الأربع اليوم الأربعاء عن إضراب عام وطني في القطاعين العام و الخاص يوم 24 فبراير احتجاجا على إغلاق الحكومة باب الحوار بخصوص ملف إصلاح التقاعد.
المركزيات الأربع المتمثلة في الاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد العام للشغالين، والفيدرالية الديمقراطية للشغل، قالت في ندوة صحفية عقدت اليوم في الدار البيضاء إن الإضراب سيستمر لمدة 24 ساعة، وهو آخر نقطة في المسلسل النضالي الذي أعلنت عنه النقابات قبل ثلاثة أشهر .
و أعتبرت النقابات الأربع أن قرار الإضراب جاء بعد أن أغلق رئيس الحكومة الباب معها فيما يتعلق بمشروع إصلاح التقاعد الذي أحيل حاليا على مجلس المستشارين.
و كان من المقرر أن تجتمع الحكومة و النقابات الأسبوع الماضي وهو اللقاء الذي لم يتم، ما جعل النقابات تجدد الإعلان عن خوض الإضراب الوطني.
تجدر الإشارة إلى أن نوبير الأموي الكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، ومحمد الكافي الشراط الكاتب العام والاتحاد العام للشغالين ، قد غابا عن عن الندوة الصحافية بسبب تعرضهما لوعكة صحية.