بعد أيام على انتشار خبر انفصال “محبوب العرب” محمد عساف عن خطيبته الإعلامية لينا القيشاوي، أكد عساف لـ”سيدتي” صحة الخبر، وأن الإنفصال قد تم بالفعل بينه وبين لينا.

والصورة أثارت الشك في نفوس معجبي “محبوب العرب”، ودارت التساؤلات عن احتمال فسخ خطوبة الثنائي وذلك بسبب الصورة التي انتشرت وبين يدي قيشاوي بطاقة برنامجها التلفزيوني “الله يصبحكم بالخير” تخبر فيها عن عودتها للعمل من جديد.

LINA

LINA2

كلام محمد جاء خلال حضوره لافتتاح فيلمه في مدينة صيدا في لبنان بعنوان “يا طير طاير”، لافتاً إلى أنه لم يحصل نصيب بينه وبين خطيبته.
وتابع: “كنا في مرحلة خطوبة وحاولنا خلال هذه الفترة التعرف أكثر على بعضنا البعض ولكن لم يؤدِ إلى نصيب بيننا، وأتمنى لها التوفيق في حياتها، والله يوفق الجميع”.
وكانت لينا قد كتبت عبر حسابها الشخصي على “فيس بوك” العبارة التالية: “الصفعة التي لا نتعلم منها نستحقها مجدداً” وبقيت ملتزمة الصمت إلى أن قام عساف بتوضيح الأمر اليوم في بيروت.
وكان من شروط عساف للزواج بلينا وقتها اعتزالها الإعلام وتقديم البرامج، وعدم الظهور بعد الزواج في أي برنامج، إلا أن لينا على ما يبدو ستعود قريباً لمزاولة عملها المهني كإعلامية.