ماذا جرى، مرأة

 

نصف النساء تقريبًا محرومات من النوم ويعانينَ بصمت، ولا يطلبنَ المشورة الطبية لاعتقادهنّ أنَّ ذلك لا يعدو كونه نوعاً من الآثار الجانبية المتزايدة مع التقدّم في السنّ. ولكن خبراء النوم في جامعة أكسفورد حذّروا من أن عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم، يمكن أن يكون علامة على وجود حالة طبية خطيرة، على الرغم من الحمل أو انقطاع الطمث، وغالباً ما يكونان من العوامل المؤثرة.

ومن المعروف أن النوم يصبح مشكلة بالنسبة للنساء لأنهنَّيقتربن من سن اليأس، حيث يعانين من تغيّرات في مستويات الهرمونات يمكن أن تؤدي إلى الشعور بهبات ساخنة، التعرق الليلي، تغيرات في المزاج، كلهاتجعل النوم أصعب. إلى ذلك، تؤدي قلة النوم إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 لدى النساء في منتصف العمر.

ووجدت هذه الدراسة أنَّه من بين 4100 من البالغين البريطانيين 46% من النساء يواجهنَ صعوبة في النوم، مقارنة مع 36% من الرجال. وهنَّ أيضاً أكثر عرضة للاستيقاظ أثناء الليل، حيث تبيّن أن 36% من النساء يعانين من هذه المشكلة مقارنة مع 23% من الرجال. كما قالت 6 من كل 10 نساء أنهن يصبحنَ سريعات الانفعال أثناء النهار بسبب قلة النوم.ويُعتقد أن نحو 1.5 مليون من البالغين في بريطانيا يعانون من توقف التنفس أثناء النوم، ولكن كثيرين منهم لا يتحدثون إلى الطبيب عن هذه المشكلة.

وفي هذا الصدد، قال البروفسور جون سترادلينغ، خبير النوم في جامعة أكسفورد: “إذا تُركت المرأة من دون علاج فهذا يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية أكثر خطورة مثل السكتة الدماغية أو الأزمة القلبية”. وأضاف: “كثير من النساء لا يدركن أنهنَ قد يتوقفنَ عن التنفس أثناء النوم، وقد يعانينَ من الشخير والأرق، إضافة إلى عوارض أخرى تشمل تململ الساقين، والتعب، والاكتئاب والصداع وآلام في العضلات”.

من جهته، قال بيل جونستون، رئيس جمعية النوم “Apnoea”، التي كُلِّفت إجراء المسح إنه “من السهل إلقاء اللوم على تغيير في المواسم خصوصاً في فصل الشتاء، فالمسألة كذلك بالنسبة إلى كثيرين. لكن قضايا النوم يمكن أن تكون علامة على توقف التنفس أثناء النوم. إذ إنَّالنقص في وعي عوارض توقف التنفس أثناء النوم وتأثيره على صحة الشخص قد يعني أن الكثيرين يعانون منه في صمت، ولذلك من المهم أن نعمل مع المتخصصين في الرعاية الصحية لكشف هذه المشكلة”.

بدورها، أشارت دراسة لجامعة هارفارد أنَّ 59 ألف امرأة في منتصف العمر ومن كبار السنّ اللواتي ينمنَ أقل من 6 ساعات كل ليلة،هنَّ أكثر عُرضة لتطوير مرض السكري من النوع 2.وقد يرتبط هذا باللسيتوكينات الموالية للالتهابات، وبمواد متعلقة بدورة النوم واليقظة.
ويعتقد أن ما يقدر بنحو 1.9 مليون امرأة في بريطانيا على وشك الانهيار جراء انقطاع الطمث في وقت واحد.