مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

قضت محكمة ألميريا الاسبانية، أمس الاثنين، بالسجن سنتين لمغربي بتهمة القتل غير العمد وانتهاك القوانين التي تحكم الأجانب في إسبانيا، حسب ما ذكرته وكالة “أوربا بريس”.
و تم إعتقال المتهم البالغ من العمر 34 عاما في غشت الماضي بعد أن اكتشفت عناصر الحرس المدني الإسباني جثة أخيه في الجزء الخلفي من سيارته، حيث كان يُغلق عليه داخل الحقيبة بإحكام كبير، ما تسبب في نقص الاوكسيجين، ليلفظ أنفاسه الأخيرة.
المتهم المغربي الحامل للجنسية الفرنسية كان يحاول إيصال شقيقه إلى أوروبا بطريقة غير شرعية .
فيما أكدت مصادر مطلعة أن الشقيقين انطلقا من مدينة تازة، قبل أن يقفا في ميناء ألميريا ليطلب المتهم التدخل على وجه السرعة لإنقاذ أخيه، لكنه ورغم الإسعافات الأولية لفظ أنفاسه الأخيرة .