حذر العلماء من خطورة استنشاق مايعرف “بغاز الضحك”، وذلك عن طريق نفخ البالونات، والذي اكد الخبراء انه يسبب ضيق في التنفس والام في الصدر، لان الشخص يدخل لرئته غاز اكسيد النيتروز، مما يؤدي الى نقص في الاكسجين كبداية لاعراضه، ويسبب كذلك في خفض ضغط الدم، ثم يغمي على الشخص، وقد يصل الى حدوث نوبة قلبية.
واثبت الدكتور الانكليزي “بول سيدون”، استشاري الجهاز التنفسي والمتخصص في طب الاطفال حديثي الولادة،  ان “غاز الضحك” له مخاطر كثيرة، واكتشف انه يؤثر بشكل سلبي على الجهاز العصبي، واوضحت الدراسات العلمية ان %7,6 من الشباب الذين تتراوح اعمارهم مابين 16 و 24 سنة،  هم اكثر عرضة للموت، وقد سجلت 17 حالة وفاة بالمملكة المتحدة الامريكية، مابين سنة 2006 و 2012.
وقد طالب الاطباء منع استعمال مثل هذه البالونات واستنشاقها، ووجوب القيام بحملة توعوية للحد من هذه التصرفات المضرة بصحة الانسان.