مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أكدت الصين أنها ستقوم بمنح مكافأة تصل إلى 15200 دولار لكل من يدلي بمعلومات عن أي محتوى يشجع الإرهاب على الانترنت، مشيرة الی الدور الذي تلعبه شبكة الانترنت في الترويج للأفكار الدينية المتطرفة، وإثارة الصراعات العرقية والدعوة للانفصال.
و اورد مسؤول في إدارة الفضاء الإلكتروني الصينية ان مواقع التدوين علی غرار تويتر وخدمات الرسائل الفورية مثل “وي تشات” من بين الوسائل التي يستخدمها الإرهابيون “لغسل دماغ ” الشباب.
و بدورها اوضحت جمعيات حقوقية انها تشكك في وجود جماعة مسلحة ذات كيان محدد بالمنطقة، قائلة إن مصدر العنف هو الغضب الشعبي من السيطرة الصينية على الممارسات الدينية والثقافية، خصوصا بعدما شهدت منطقة شين جيانغ الغنية بمصادر الطاقة مقتل مئات الأشخاص خلال أعمال عنف في الأعوام الأخيرة.