مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

ضبطت المصالح الأمنية في الدار البيضاء شاحنة محملة بلحوم مهربة من سوق السبت بتيط مليل، تحتوي على 14 ذبيحة أبقار تزن 6 أطنان من اللحوم، بالإضافة الى أحشاء ورؤوس.
و تمكن سائق الشاحنة من الفرار عند مباغثة الشرطة له، فيما استطاع صاحب محل الجزارة الذي كانت الشاحنة تركن أمامه، بعد إدخاله اللحوم المهربة، من إقفال المحل دون أن تحجز الشرطة على شيء.
و اعتبرت نقابة القصابة للاتحاد العام للمقاولات والمهن إن آفة الذبيحة السرية و اللحوم المهربة تستفحل سنة بعد أخرى في الدار البيضاء، في حين أن اللحوم المنتجة داخل المجازر لا تجد من يقتنيها رغم جودتها العالية، وثمنها المناسب .
و أرجعت النقابة السبب إلى ” تواطأ عدة جهات مع لوبيات التهريب والذبيحة السرية، وأن هناك من يغظ الطرف عن بعض مروجي هذه النوعية من اللحوم”.
و قدمت النقابة شكاية إلى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف في الدارالبيضاء من أجل فتح تحقيق في الموضوع وضمان حماية صحة وسلامة سكان الدارالبيضاء وزوارها،