أفادت تقارير إعلامية اليوم بأن 4 جنود قتلوا بهجوم انتحاري استهدف حافلة تابعة للجيش، وذلك بالقرب من قاعدتهم في إقليم بلخ الواقع شمالي البلاد.

وقال منير أحمد فرهاد المتحدث باسم حاكم إقليم بلخ: “استهدف انتحاري مركبة تابعة للجيش في منطقة دهدادي وفجر نفسه”، مضيفا أن الانفجار أدى إلى إصابة 18 عسكريا بجروح. ونقل جميع المصابين إلى المستشفى العسكري.

من جانبه أعلن المتحدث باسم حركة “طالبان” ذبيح الله مجاهد مسؤولية الحركة عن التفجير.