عمر محموسة ل”ماذا جرى”

لم تكن اسرة قاطنة بحي “دغوغيين” بطنجة ولا جيران الاسرة يعلمون، أن فتاتهم المحبوبة لدى الجميع والبالغة من العمر 16 سنة ستختار وضع حد لحياتها نهايتها بواسطة حبل لفته على عنقها وانتحرت.
الفتاة قامت عصر اليوم بشنق نفسها داخل إحدى الغرف ببيت والديها، وهو ما أدخل العائلة في حالة صدمة، خاصة وأن الفتاة كانت خلال الايام الاخيرة تعيش في حالة طبيعية وعادية، ولم تكن تفكر بتاتا في هذا الفعل.
وأمام هذا الوضع اضطرت عناصر الامن بولاية أمن طنجة إلى فتح تحقيق في الحادث، لمعرفة ملابساته وأسباب انتحار الطفلة القاصر.