مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

طالب نائب حزب ” الشعب الدنماركي ” بفرض سلطات البلاد على طالبي اللجوء بالتبرع بأحد أعضاء جسمه قبل السماح له بدخول الدنمارك ، و ذلك خلال لقاء تلفزيوني على أحد القنوات الدنماركية أمس.
و وضح النائب طلبه ” العنصري ” بكون صدور هذا القرار ينص على مصادرة المقتنيات الثمينة و أموال اللاجئين الا انهم لازالو في تدفق متواصل ، مضيفا انه يكمن ان يكون اللاجئون يقومون بإخفاء تلك المقتنيات، في حين ان ” أعضاء الجسم لا يمكن إخفاؤها ولذلك يقترح النائب أن يتم الحصول على تلك الأعضاء الفائضة لديهم” . مذكراً بقوائم الانتظار الطويلة في مستشفيات بلاده للمرضى الذين يحتاجون لزراعة هذه الأعضاء.
و قد وصف عدة مسؤولين هذا الطلب الذي تقدم به النائب بالحقد والعنصرية اتجاه اللاجئين المسلمين.