عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد التصريح الذي خرج به سابقا وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، حين التمس من النيابة العامة الافراج عن عبد الرحيم المكراوي الذي اتهم بتخريب الطريق والسب والشتم، و الذي نشر فيديو يكشف فيه الفساد الذي عرفه تأهيل طريق بجماعة “جمعة سحيم”، تدخل رئيس الحكومة بنكيران هو الاخر على خط هذا الملف.
بنكيران أكد صباح اليوم في لقاء جمعه بأعضاء حزبه أنه اتصل بوالد عبد الرحيم موفدا إياه أنه يرفض رفضا قاطعا هذا الاعتقال ومشيرا إلى أنه “من غير المعقول أن يتم اعتقال شاب أراد فضح الفساد، لا يمكن أن يعتقل فاضحو الفساد بهذه الطريقة”.
وكان عبد الرحيم قد فضح طريقا حالتها جد سيئة مما أدى إلى اعتقاله وهو ما خلف ردود فعل مستنكرة لهذا الاعتقال، وانتشرت الاحتجاجات عبر هاشتاغ “شدونا كاملين”، في إشارة إلى توقيف اعتقال من يفضح الفساد.