مونية بنتوهامي، ل”ماذا جرى”

قضت محكمة بلجيكية بالسجن عدة سنوات لمغربي بتهمة أختطاف إبنه. المتهم البالغ من العمر 44 عاما اصطحب ابنه ذي الست سنوات معه إلى المغرب سنة 2005 بعد خروجه من السجن في نفس السنة، دون علم والدته.
و بعد عودته إلى بلجيكا عقب قضائه 11 سنة تهرب فيها من والدة ابنه، تم القبض عليه من طرف عناصر من الشرطة الفيديرالية البلجيكية المتخصصة في البحث عن المدانين الفارين.
و حكمت المحكمة أمس الجمعة على المغربي اربع سنوات سجنا بتهمة حرمان أم من ابنها وإخفائه في بلد أجنبي.