عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر مطلعة من إقليم العرائش أن النائب الرابع لرئيس بلدية الاقليم محمد الرفاعي، لفظ أنفاسه الأخيرة بمستشفى العرائش الاقليمي، بعدما أصابته وعكة صحية طارئة خلال حضوره حفل للاتحاد الاشتراكي، أودت بحياته.
هذا وتصادفت وفاة المستشار مع استعداد حزب اليسار لتنظيم حفل يخلد الذكرى الأربعين لوفاة الكاتب الاقليمي لذات الحزب مصطفى القرقري، مما أضفاء أجواء مضاعفة من الحزن بعد وفاة المستشار الرفاعي.
هذا وقد أوصى الأطباء بالمستشفى الاقليمي بالعرائش بضرورة نقل المستشار قيد حياته نحو إحدى مستشفيات الرباط، غير أنه سلم الروح إلى بارئها بالعرائش داخل المستشفى، بعد مغص في المعدة واختناق في الصدر فاجأه وهو يستقبل ضيوف الحفل.