قتل 9 أشخاص وأصيب 35 آخرين بجروح اليوم عندما فجر انتحاري كان يستقل دراجة هوائية نفسه قرب شاحنة تابعة لقوات الأمن في مدينة كويتا جنوب غرب باكستان.

وقالت الشرطة في تقارير أولية إن “اثنين من القتلى هما من عناصر القوات شبه العسكرية وأن السبعة الآخرين هم مدنيون”.

ووقع التفجير أمام مبنى المحاكم في كويتا حيث كانت الشاحنة تقل جنودا خلال دورية أمنية روتينية، فيما أكد متحدث باسم القوات شبه العسكرية وقوع التفجير. وقال إن “جنديين قتلا وأصيب آخرون”.

وأشارت تقارير أولية لخبراء تفكيك المتفجرات أن وزن العبوة الناسفة التي فجرها الانتحاري يصل إلى 15 كيلوغراما، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير، إلا أن مسلحي طالبان والجماعات الانفصالية تنشط في المنطقة.

ويقول سكان الولاية البالغ عددهم نحو 7 ملايين، إنهم لا يحصلون على حصة عادلة من ثروة الولاية من الغاز والمعادن. وكويتا هي عاصمة ولاية بلوشستان التي تشهد تمردا منذ العام 2004.

المصدر: أ ف ب