مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

بعد موجة التضامن التي شنها نشطاء العالم الافتراضي دعما للشاب عبد الرحمان الذي اعتقل علی خلفية كشفه فضيحة طريق مغشوشة من خلال شريط فيديو ، خرج الوزير عزيز الرباح وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك بتدوينة علی حائطه الافتراضي يتبرأ من طريق ” المغشوش”.
و جاء في تدوينة الوزير ان ” إن الطريق موضوع الشريط ليست مصنفة وغير تابعة لوزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك”، و هي تابعة للجماعة و الوزارة لم تنجزها ولم تشارك في انجازها”.
و ردا علی مطالبة نشطاء بتدخل الوزير و اخلاء سبيل الشاب المعتقل و فتح تحقيق في الموضوع ، قال الوزير “التحقيق الذي يطالب به البعض وزارة التجهيز و النقل و اللوجيستيك ليس من اختصاصها بل من اختصاص وزارة الداخلية والمجلس الجهوي للحسابات”. مضيفا انه ” … للأسف بعض الاشخاص وصل بهم الامر الى التهجم على الوزارة و على شخص الوزير خصوصا عندما انتشر خبر اعتقال الشاب”.