مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

بعد فشلهم في اجتياز امتحانات الكفاءة التربوية التي يتم اعتمادها في عملية الترسيم، وزارة التربية الوطنية تقرر حذف حوالي 120 أستاذا من سلك الوظيفة العمومية و توقيف راتبهم الشهري.
و جاء هذا القرار بعد ان ثم توظيف الاساتذة بطريقة مباشرة سنة 2011 ، تلتها اربع سنوات من الرسوب في امتحان الكفاءة التربوية .
و أوردت جهات معنية ان هذا القرار في غير محله اذ يجب اولا حل الإشكال المرتبط بالنظام الأساسي لموظفي التعليم الذي تم تغييره سنة 2003، الذي يخول للاساتذة فرصة اربع سنوات لاجتياز امتحان الكفاءة التربوية و اذا فشل يفصل .