عمر محموسة ل”ماذا جرى”

لم يكن أب بسوق السبت يظن أن خيانته لزوجته سيكتشفها ابنه البكر، ويبلغ عنه رجال الدرك، إلا حينما تفاجأ بعناصر من الدرك الملكي يفتحون باب سيارته وهو يمارس علاقته الغير شرعية مع عشيقته داخل السيارة، ليتم اعتقاله متلبسا.
وكان الابن الشاب قد نصب كمينا لوالده حينما لاحقه متتبعا خطواته قبل أن يتمكن من اكتشاف المكان الذي يقود إليه خليلته، وهو مكان خلاء فاتصل بأمه ليخبرها بذلك، لتبلغ بدورها عناصر الدرك بمكان خيانة زوجها لها.
وكانت الزوجة البالغة من العمر أربعين سنة قد شكت عدة مرات في خيانة زوجها لها، وأبلغت العناصر الأمنية ذلك غير أن غياب الأدلة في السابق، حال دون اعتقال الزوج.
هذا وقد تم وضع الزوج وخليلته بعد الاعتقال تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار إحالتهما على العدالة بتهم الخيانة الزوجية، وممارسة علاقة غير شرعية.