أعلنت السلطات الكولومبية الجمعة 5 فبراير وفاة 3 أشخاص أصيبوا بفيروس “زيكا”، مشيرة إلى أن الضحايا يحملون أعراض متلازمة التهاب الأعصاب الحاد.

وأكدت مديرة المعهد الوطني للصحة بكولومبيا مارتا لوسيا أوسبينا، خلال مؤتمر صحفي، وفاة 3 أشخاص أصيبوا بفيروس “زيكا”، مشيرة إلى أنهم يحملون أعراض متلازمة التهاب الأعصاب الحاد، “متلازمة غيلان باريه”.

وأفادت مارتا لوسيا أوسبينا بأنه يشتبه في فيروس “زيكا” كونه سبب التهاب الأعصاب الحاد الذي يؤدي إلى شلل لكامل الجسم.

وبينت مديرة المعهد الوطني للصحة أن 6 أشخاص لقوا حتفهم وأن التحاليل سوف تكشف إذا ما كان لفيروس “زيكا” علاقة بالوفاة. وتعتبر كولومبيا ثاني بلد بعد البرازيل، ينتشر فيه “زيكا” والمنتقل عبر لسعة البعوض.

هذا وصرح وزير الصحة الكولومبي أليخاندرو غافيريا، بأن هناك حالتي وفاة أخرى غير مؤكدة لأشخاص مصابين بالفيروس. ويوجد في كولومبيا أكثر من 20 ألف حالة مصابة بفيروس “زيكا” الذي يسبب تشوهات جينية للمواليد.